الارشيف / مقالات

فريد الخازن: ليت شامل روكز ابن كسروان

تزداد المنافسة بين المرشّحين للانتخابات النّيابيّة في دائرة كسروان ــ جبيل حماوةً يومًا تلو الآخر، وترتفع حدّة المواجهة بينهم في ظلّ الضباب الذي يجتاح التّحالفات.

وعلى الرغم من اقتراب موعد إغلاق باب إعلان اللوائح، لم تكتمل بعد صورة التحالفات، باعتبار أنها معركة "تكسير معنويات" في كسروان ــ جبيل. لكن يبدو أنّ المرشّح عن المقعد الماروني في هذه الدائرة الوزير السّابق استطاع انجاز المهمة الصعبة بدقة وتأني وتمكّن من تشكيل لائحة تضم كلّ من شاكر سلامة، ونوفل ضو، وفريد هيكل الخازن، وجيلبرت زوين، ويوسف خليل، وفارس سعيد، وجان الحواط، ومصطفى الحسيني. 

يؤكّد الخازن أنّ "التحالف مع حزب الكتائب اللبنانيّة والنائب السّابق ثابت". وأوضح أنّ "لائحة هذا التحالف الثّلاثي تتضمن اعتبارات عائليّة من جهة، وحزبيّة من جهة أخرى، لذا جرى العمل على التوفيق بين الجهتين".

على صعيد آخر، لاقت حملة الخازن الانتخابيّة أصداء إيجابيّة من قبل أهالي كسروان الّذين بغالبيتهم يؤيدون موقف الخازن تجاه ترشيح "الضيف" العميد عن المقعد الماروني في دائرة كسروان جبيل. لكن استاء البعض من الخازن خصوصًا بعد انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ يظهر فيه وهو يُصافح روكز. يؤكد الخازن أنّه يكن كلّ الاحترام والتقدير للعميد شامل روكز على المستوى الشّخصيّ و"لا أسمح بأن تتأثر علاقتنا الشخصيّة بمواقفنا السياسية المختلفة".

وأشار إلى أنّه يعارض توجّه روكز السّياسيّ المؤيد للتيار الوطني الحرّ برئاسة وزير الخارجية والمغتربين ، باعتباره أنّ كسروان ظُلمت مدة 13 عاماً، فهي "أعطت كلّ شيء ولم يُقدّم لها شيئًا في المقابل، لا منصب وزاري أو حتى موقع رفيع المستوى في السلطة". وتمنى الخازن لو كان مرشّح التّيار في كسروان "ابن كسروان".

واجه الخازن الرئاسة الأولى حين عبّر عن أسفه في أحد بياناته عن "تدخل مقام رئاسة الجمهورية اللّبنانيّة في تشكيل اللوائح الانتخابية في كسروان الفتوح وجبيل، عبر الدعم العلني لأحد المرشحين". وفي ما يتعلّق بهذه المسألة، يلفت الخازن إلى أنّنا "لمسنا هذا التدخل من خلال ضمّ روكز إلى اللائحة الكسروانيّة، وعبر الضغط على بعض المرشّحين للانسحاب من المعركة الانتخابية، مثل الشيخ يوسف حبيش".

ويوضح أنّه يتعاطى مع موقع رئاسة الجمهورية بوقاء واحترام، ويتمنى في الوقت عينه أن تتوقف السلطة السياسيّة عن التدخل بالانتخابات النيابيّة بشكل مباشر، وأن تكون حريصة على ديموقراطية المعركة والمنافسة السياسيّة الشريفة.

أما عن العلاقة مع حزب القوات اللبنانيّة، عبّر الخازن عن احترامه لخصوصية اللائحة الكسروانيّة، مؤكّدًا أنّ "هاجسنا يكمن في مواجهة السلطة من خلال تشكيل لائحة معارضة للأداء السلطوي الذي يُمارس اليوم في الدولة".

المصدر : ليبانون ديبايت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى