الارشيف / سياسة

هلع وذهول.. الرواية الكاملة لحادثة دهس الطلاب في زحلة

ما زالت الطالبة ساندرا حمزو تتلقى العلاج في مستشفى "تل شيحا" في زحلة والتي نقلت عند الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر أمس، الأربعاء، بعدما أقدم شابٌّ كان برفقته شاب آخر على دهسها مع رفاق لها عند مفرق مدرسة الثانوية الإنجيلية في حي الميدان في زحلة.

وتروي ساندرا الطالبة في الصف الثانوي الثالث في مدرسة زحلة المختلطة لـ" 24" أنّ "الشاب وهو معروف الهوية واسمه معمَّم لدى الأجهزة الأمنية، تقصَّد دهسها مع رفاقها بعد انتهاء الدوام المدرسي".

وتشير إلى أنَّها ورفاقها كعادتهم يتجمَّعون عند زاوية المفرق ليتحدّثوا قليلاً قبل التوجه إلى منازلهم، والبعض الآخر يقف بانتظار حضور ذويه.

ويروي أصدقاء ساندرا الذين تواجدوا معها داخل غرفتها في المستشفى، أنّ الشاب يدعى "س. ر" وهو يقلُّ يومياً شقيقته وشقيقيه الصغيرين من إحدى المدارس في حيّ الميدان، وهذا الحي يضم أقله 6 مدارس، وهو يقود دوماً بسرعة جنونية داخل هذه الأحياء الصغيرة، ويقوم باستفزاز الموجودين بذهابه وإيابه المتواصل على هذا الطريق، وعند ازدحام السير أمامه يبدأ بإطلاق السباب والشتائم، ويطلق العنان لزمور سيارته من دون توقّف.

ويروي شهود عيان أنّ "س.ر" كان يرافقه يوم أمس، شاب يجلس في المقعد الأمامي، فيما تجلس شقيقته وشقيقاه في المقعد الخلفي، وقد أثار الريبة بقيادته الجنونية ما دفع بأحد الطلاب الموجودين إلى لفت انتباهه للتروِّي في القيادة، وهو الأمر الذي استفزّه، فأدار سيارته على بعد عدَّة أمتار وتحديداً مقابل كنيسة "مار نقولا" الموجودة في الشارع المذكور ثمَّ عاد وتقصَّد دهسَ مجموعة من الطلاب الذين كانوا مجموعين عند زاوية "willy pizzeria"، وقام بحصرهم عند الحائط وأخذ يتقدَّم بسيارته ومن ثمّ يتراجع بها إلى الخلف، فسقط أحد الطلاب أرضاً وأخذ يتقصَّد دهسه تحت عجلات سيارته، فعلى الصراخ وسادت حالة من الهرج والمرج والهلع بين الطلاب وبين الأهالي الذين كانوا يتوافدون ليقلُّوا أولادهم من المدارس الموجودة في الحيّ.

حينها سارع الخمسيني جورج الخوري لنجدة من في الخارج وحاول إطفاء محرِّك السيارة لـ"س.ر" لكنَّه وقع أرضاً ودهس هو بدوره، عندها فرَّت السيارة مسرعة، وتوجهت عناصر الصليب الأحمر والدفاع المدني لنقل الجرحى إلى مستشفيَيْ "تل شيحا" و"خوري" في زحلة.

ووصل عدد الجرحى إلى 5، وترواحت الإصابات بين كسور في القدمين والحوض وبعض الإصابات الأخرى الطفيفة.

وينقل الأهالي حالة الهلع التي أصيبوا بها والذهول جراء هذه الحادثة، وطالبوا بوضع عناصر أمنية بالإضافة إلى شرطي البلدية المتواجد في المكان، مع التّشديد على ضرورة تزويده بوسائل الدفاع، كون مهامَّه الحالية تقتصر فقط على تأمين ومعالجة زحمة السير عند هذه النقطة بحسب ما أفاد شهود عيان.

وعلم "لبنان 24" أنّ إدارة مدرسة زحلة المختلطة تقدمت بشكوى ضد "س.ر" المتواري عن الأنظار منذ يوم أمس، وهو موضع ملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية، وقد سرت شائعات عن فراره باتجاه سوريا.

وتنقل الطالبة ساندرا هواجسها من ضياع عامها الدراسي، خاصة مع اقتراب موعد الامتحانات الرسمية، كونها ملزمة بالاستراحة لمدة 6 أسابيع بسبب الرضوض والكسر الذي تعانيه في رجلها، كما هو لسان حال رفاقها الذين أصيبوا معها.

أما والدة ساندرا فتطالب بإلقاء القبض على الفاعل المتهوّر وبإنزال أشدّ العقوبات به وبأمثاله، مشيرة إلى أنّه لولا تدخل العناية الإلهية لكانت الكارثة أكبر بكثير، خاصة بعدما تردَّد عن حيازة الفاعل للسلاح داخل سيارته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى