الارشيف / سياسة

كنعان: المصالحة المسيحية لا رجوع عنها

أكد أمين سر “تكتل القوي” النائب ابراهيم كنعان، ان “العلاقة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية يمكن اعادة ترميمها في أي لحظة”. ورأى أن “الخلاف السياسي الآني لن يعيد طرح الفلسلفة التي قامت عليها ، ولن يؤثر عليها، لأنها استراتيجية وطويلة الأمد”، مشددا على أن “الخصام المسيحي-المسيحي خط أحمر، والعودة الى الوراء غير ممكنة وغير واردة، ولا رجوع عن المصالحة المسيحية”.

وأشار  في حديث الى صحيفة “الأوريان لو جور”، الى أن “العديد من التأويلات للمواقف الأخيرة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون ولرئيس التيار الوطني الحر الوزير في ما يتعلق باتفاق معراب جاءت متناقضة”، لافتا الى أن “حال الجمود التي رافقت العلاقة بين التيار والقوات في الآونة الأخيرة يمكن كسرها، واعادة ترميم العلاقة ممكنة في اي لحظة، لا سيما أنه وفي السياسة، لا شيء ثابتا او نهائيا”.

وقال: “اذا تمكن الطرفان من تخطي ثلاثين عاما من التقاتل، واستطعنا معا الدفع في اتجاه اقرار قانون انتخاب جديد وارساء شراكة على مستوى الحكومة، فالأكيد اننا قادرون على تخطي الأزمة الحالية، خصوصا أن اعلان النيات بين الطرفين ينص على التحالف عند التلاقي، والتنافس عند الاختلاف، من دون الغاء اي طرف للآخر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى