الارشيف / سياسة

فوشيه تفقَّد وحدات الجيش المنتشرة في عرسال والقاع

زار سفير فرنسا في برونو فوشيه يوم أمس، السبت، منطقتَيْ عرسال والقاع على الحدود اللبنانية -السورية، وتفقد وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة، محيياً إياهم على الانتصار الذي حققوه على المجموعات الإرهابية في عملية "فجر الجرود" في آب 2017.

وتفقد فوشيه بحسب بيان صادر عن السفارة الفرنسية، موقعاً محصناً للجيش على الحدود يطلّ على بلدة عرسال والمرتفعات المجاورة، برفقة قائد اللواء التاسع العميد الركن سامي الحويك، وعدد من الضباط المعاونين.

كما تفقد مخابئ "جبهة النصرة" التي استولى عليها الجيش خلال المعارك الأخيرة.

ثم زار السفير الفرنسي مركز مراقبة شيّده أخيراً فوج الحدود البرية الثاني على مرتفعات القاع على بعد بضع عشرات الكيلومترات من الأراضي السورية.

وتفقد مركز قيادة اللواء التاسع في اللبوة، وكذلك مركز قيادة الفوج الثاني في رأس بعلبك، حيث تمّ إطلاعه على الوضع الأمني في المنطقة والعمليات السائرة (نزع ألغام، توقيف مهربي الأسلحة والمخدرات، الوقاية من التحركات غير القانونية.)

وفي كلمة أمام العسكريين، قال السفير الفرنسي: "أتيت لكي أعبر عن مدى إعجابي بالعمل المذهل الذي أنجزتموه بشجاعة وحزم، والذي تمثل بتحرير الأراضي. فرنسا هنا لتعبر عن دعمها للبنانيين، للبنان وللجيش الذي يشكل العمود الفقري للبلد. ونريد أن نعزّز هذا الدعم خلال المؤتمر الدولي الذي سينعقد في روما".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى