الارشيف / سياسة

لجنة مرسوم 207 أساتذة ثانويين: لم يبق إلّا إقرار التعيين

لفتت "لجنة متابعة مرسوم 207 اساتذة في التعليم الثانوي"، في بيان، إلى أنّه بعدما اجتاز مشروع مرسوم تعيين هؤلاء الأساتذة كلّ المراحل القانونية، تبقى خطوة واحدة وهي إقراره في مجلس الوزراء"، متمنيةً على رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "المؤتمن على الدستور وحامي المؤسسات والعدالة بين المواطنين"، ورئيس مجلس الوزراء "نجل الشهيد الشيخ رفيق الحريري الحريص على حماية الشباب المتعلم"، الاستجابة لطلب وزير التربية والتعليم العالي "بعقد جلسة مخصصة للتربية واقرار مرسومنا خلالها، فيكفي تأجيلا لملفاتنا من آب 2017 لليوم".

وجددت تأكيدها أنّ "هذا المرسوم مبني على دراسة رسمية تراعي الدستور والقانون والكفاءة"، مشيرة إلى انه حين تم اخذ 2174 استاذا من قبل وزير التربية السابق "كان لخدمة التربية والتربية فقط، فنأمل اتباع النهج نفس مع ملفات التربية في وزارة حمادة".

وشكرت "جميع القوى السياسية والوطنية التي تدعم إقرار كل مراسيم مجلس الخدمة المدنية العالقة"، وخصت بالشكر الوزير حمادة "على مطالبته بمشروع تعيين 207 اساتذة، وحرصه على اقراره، كما حرصه على اقرار كل الملفات التي تخدم التربية".

وختمت بتهنئة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء "وجميع اللبنانيين، بدخول نادي الدول النفطية" معتبرةً أنّ "الإستثمار في التربية والتعليم خير استفادة من الثروات الطبيعية، إعلاء لشأن وطننا الغالي لبنان".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى