الارشيف / سياسة

بري: لا حرب بل توازنات جديدة.. والعلاقة مع عون "على ما يرام"

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام زواره أمس رداً على سؤال حول إسقاط سوريا الطائرة الاسرائيلية وهل يمكن ان تتطور الاوضاع بعده،: "ما حصل هو اكبر من معركة وأصغر من حرب، وسيخلق توازنات وقواعد اشتباك جديدة في المنطقة، فهذا الحدث هو الاول من نوعه من عشرات السنين". وأكد ان "لا تصعيد متوقعاً وسينتهي ما حصل عند حدوده، ولن يتطور الى حرب شاملة".

وعن العلاقة بينه وبين رئيس الجمهورية ميشال عون، لفت بري إلى انّ هذه العلاقة "على ما يرام"، وانهما سيلتقيان قريباً والاتصالات بينهما متواصلة مواكبة للتطورات الجارية والتهديدات الاسرائيلية.

وأشار بري الى انّ اجتماعاً سيعقد اليوم الإثنين في الناقورة للجنة الثلاثية اللبنانية - الدولية - الاسرائيلية للاطلاع على الرد الاسرائيلي على الموقف اللبناني في شأن الجدار، والذي كان أبلغه الى الاسرائيليين في اجتماع الاثنين الماضي.

واضاف: "في هذا المجال سيتمسّك لبنان بخط الهدنة لعام 1949، وانّ الخط الازرق الذي فرضه القرار 1701 ليس هو حدود لبنان الجنوبية، وما يسري حدودياً على البر ينبغي ان يسري في البحر، وهذا الموقف أتمَسّك به منذ سنين طويلة وأبلغته الى الجميع".

وعن موضوع النفط والغاز، قال بري: "لا خوف على حقوقنا النفطية وقد أبلغنا رئيس شركة "توتال" الذي التقيته قبل يومين انّ تحالف الشركات النفطية التي ستُنقّب على النفط والغاز لن تتأثر بالتهديدات الاسرائيلية، وانها مستمرة في التحضير للبدء بالتنقيب". واضاف: "أهمية إقرار تلزيم التنقيب في البلوك 9 تكمن في اننا حافظنا على حقوقنا النفطية في مواجهة الاطماع الاسرائيلية، وموقف لبنان في هذا الصدد موحّد".

واستبعد بري إقرار قانون العفو العام المرتقب قبل إجراء الانتخابات النيابية، وكذلك تخوّف من تأخّر إقرار موازنة الدولة للسنة الجارية 2018 قبل الانتخابات المقررة في 6 ايار المقبل.

(الجمهورية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى