الارشيف / سياسة

الحواط: اللُّبنانيون لم ينسوا المآسي التي سبّبها الاحتلال السوري

أكّد المرشّح عن دائرة كسروان - جبيل أنّ "اللّبنانيين لم ينسوا بعد المآسي التي تسبّب بها الاحتلال السوري للبنان على مدى 15 سنة"، منتقداً "سعي البعض إلى تزوير التاريخ والحقائق"، ومذكّراً بأنّ "هذا الاحتلال مسؤول عن نهب خيرات البلد واغتيال خيرة قادته من الرئيس بشير الجميّل والرئيس رنيه معوّض مروراً بالمفتي الشيخ حسن خالد والزعيم كمال جنبلاط وصولاً إلى الرئيس رفيق الحريري وغيرهم من الشهداء الأبطال".

وسأل: "كيف ننسى حرب المئة يوم في الأشرفية، وحصار زحلة والمجازر في القاع وسائر المناطق، والقصف على المدن والبلدات الآمنة؟ وكيف ننسى حكم الوصاية وممارساته، وما تسبّب به من هجرة لبنانية واسعة؟".

وعن القول إنّ الحكومات اللّبنانية شرّعت وجود الجيش السوري في ، لفت حواط إلى أنّ "الرئيسان إلياس سركيس وأمين الجميّل وجّها خلال فترتي حكمهما، رسائل رسميّة الى جامعة الدول العربية للمطالبة بإنهاء مهمّات قوات الردع العربيّة في لبنان، فنّدا فيها ممارسات جيش الاحتلال السوري بعدما تحوّل الى طرف في الحرب".

وشدّد على "أولوية المعالجات الاقتصاديّة"، مطالباً بـ"معالجات جذريّة تقوم على وقف الصفقات والهدر وتحقيق الإصلاحات المطلوبة بعدما لامس الدَّين العام الـ 80 مليار دولار، وإيجاد حلّ لمشاكل الكهرباء، النفايات، السير وغيرها".

وأكّد "أهميّة الانتخابات النيابيّة في 6 أيار المقبل، كونها تعطي المجال للرأي العام للمحاسبة، والاختيار بين أصحاب البرامج المستندة إلى رؤية واضحة وثوابت وطنيّة، وممتهني سياسة الشعارات".

وجدّد الدعوة إلى "انتفاضة شعبيّة في صناديق الاقتراع تسمح بالخروج من الواقع الأليم السائد".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى