الارشيف / سياسة

هل يترشح السفير جوني عبده عن دائرة كسروان - جبيل؟

ذكرت صحيفة "الديار" أن احزاباً عدة خاصة من حركة 14 آذار ترغب في ان يترشح السفير السابق جوني عبده ومدير المخابرات السابق في عهد الرئيس الراحل الياس سركيس حيث لعب يومها العقيد جوني عبده دورا كبيرا كمدير للمخابرات اللبنانية، وبات حجمه يومها بحجم الدولة والحكومة، وكانت كلمته الكلمة الاولى المسموعة لدى الرئيس الراحل الياس سركيس. كما ان السفير جوني عبده لعب دورا هاما الى جانب الرئيس الراحل الشهيد رفيق الحريري وهو من بلدة ذوق مكايل، وله شعبية مسيحية هامة في كسروان اضافة الى تأييد جمهور 14 اذار على مستوى كافة الاحزاب له.

لكن السفير جوني عبده لم يعط جوابه حتى الان وهو يفضّل عدم ترشيح نفسه للنيابة، ويعتبر ان الدور الذي يقوم به سياسيا من خلال اتصالاته ولقاءاته الدائمة بالقيادات اللبنانية التي تزور باريس وهي تقريبا من عدة اتجاهات، سواء 14 اذار او غيرها، افضل من ان يترشح على الانتخابات النيابية في دائرة كسروان - جبيل، لانه من خلال موقعه كمدير مخابرات سابق ولعب الدور الاول في عهد الرئيس الراحل الياس سركيس واستمر في عهد الرئيس الراحل الياس الهراوي، ودعمه لقيام اتفاق الطائف وتأييد الدستور يجد نفسه في مركز النائب انه مقيّد ومحصور العمل والحركة رغم احترامه، كما يقول للمجلس النيابي، وفق ما أفادت "الديار".

وأضافت الصحيفة أنه لهذا السبب، ابلغ السفير جوني عبده حتى الان عدة اطراف اتصلت به للتحالف معه كي يترشح عن دائرة كسروان - جبيل وكان جوابه مبدئيا رفض الترشيح للانتخابات النيابية عن دائرة كسروان -جبيل.

(الديار)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى