الارشيف / سياسة

"العمّالي العام" يستنكر التعرّض للرئيس برّي

استنكر الاتحاد العمالي العام، في بيان اليوم الثلثاء، "التعرض لمقام رئيس مجلس النواب نبيه بري"، داعياً جميع المسؤولين السياسيين الى خطاب جامع.

وأشار الاتحاد، في بيانه، الى "ان البلاد تعرضت خلال الأيام القليلة الماضية لأجواء مسمومة تسببت بها تصريحات موثقة ومسربة طالت بكلام ومواقف رئيس المجلس النيابي الأستاذ نبيه بري. وبينما كنا ننتظر انكباب المسؤولين في الحكومة البدء الجدي بمعالجة مشكلاتنا التي تكاد تصبح مستعصية كالكهرباء والمياه والنقل والصحة وأسعار الدواء، فضلا عن استكمال تصحيح الأجور في القطاع العام وبدء تصحيحها في القطاع الخاص، وإذ بهذه التصريحات تأخذ البلاد إلى انقسامات اعتبرها الكثير من اللبنانيين أنها باتت خلفهم ودفعوا ثمنها غاليا وألهت الناس عن مطالبهم وحقوقهم المعيشية".

واكد "لمن يعتبر أن دعم دولة رئيس المجلس النيابي لنضالات الاتحاد العمالي العام وسعيه لإنصاف العمال المغبونين ودفاعه عنهم والقيام بواجبه في تبني قضيتهم "تهمة"، فإن الاتحاد العمالي العام يعتز بهذه "التهمة" خصوصا وأنه يطلب من جميع المسؤولين الأساسيين في الدولة دعمه في هذا المجال وخصوصا من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وكذلك دولة رئيس مجلس الوزراء الرئيس وسائر الجهات الرسمية المعنية لكون الاتحاد يعمل من أجل إعلاء شأن العامل والإنسان الذي به وحده يرتفع شأن الوطن وعزته".

وأعلن الاتحاد، انه "ومن هذا المنطلق تحديدا يستنكر الاتحاد العمالي العام التعرض لمقام دولة رئيس المجلس النيابي الأستاذ نبيه بري، بل وكذلك بصفته رئيسا لحركة المحرومين كحركة سياسية لعبت وتلعب دورا وطنيا منذ نشأتها في مقاومة العدو الإسرائيلي كما انخرطت في العمل النقابي العمالي مدافعة عن حقوق وقضايا العمال. كما يستنكر الاتحاد محاولة جر البلاد وحرفها عن مسار إجراء الانتخابات النيابية كاستحقاق ديموقراطي أساسي في حياة البلاد".

ودعا "جميع المسؤولين السياسيين الى خطاب جامع، ما أحوج عمال اليه في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى