الارشيف / سياسة

نبيل نقولا مهاجماً سالم زهران: طائفي لاهث وراء المصلحة!

غرد عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب نبيل نقولا، قائلا: "ما حدث أمس ليس بجديد؛ فأيام المرحومين صائب سلام وكمال جنبلاط، وبعده ويكيليكس ووليد بيك جنبلاط وستريدا جعجع. لم هذه الهجومات في مناطق حساسة؟ هل المطلوب بوسطة عين رمانة ثانية؟ انتبهوا النار تحت الرماد ...لا تهددوا الأمن".

‏وأضاف: "اتمنى على الوزراء والنواب الحاليين والسابقين التقليل من التصريحات و"تبييض الوجه" لأن ما حدث يمكن معالجته بالسياسة وليس بترويع الناس العزل ومهاجمة مراكز حزبية. ليس مقبولا توجيه الاهانات الى فخامة الرئيس وعائلته وعائلات نواب ووزراء التيار الوطني الحر".

وفي سياق متصل، قال نقولا: "كنت اتمنى على سالم زهران الصمت لانه كشف عن حقيقته الطائفي اللاهث وراء المصلحة. فقدت مصداقيتك يا سالم وسقطت باكرا والحمد لله".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى